القبض على شبكة تتاجر باللاجئات السوريات جنسياً!

تستمر جرائم استغلال النساء والفتيات اللاجئات في لبنان، خاصة السوريات حيث أكدت القوى الأمنية نجاحها في القبض على الرأس المدبر لشبكة اتجار بالبشر، وبات في قبضة الشرطة القضائية.

وفي التفاصيل، فإنه وبعد عملية رصد وتعقب دامت لأكثر من أسبوعين لإحدى أكبر شبكات الاتجار بالنساء والفتيات جنسياً في لبنان، تمكنت قوة خاصة من وحدة الشرطة القضائية بتاريخ 16-11-2020 من توقيف الرأس المدبر لهذه الشبكة في محلة عمشيت، ويدعى: م. ع. (مواليد عام 1977، سوري) ، وقد تبين انَّه يوجد بحقه 8 بلاغات بحث وتحر بجرم “الاتجار بالبشر”.

على الأثر تمت مداهمة شقتين الأولى في منطقة طبرجا، والثانية في منطقة البوار، وجرى توقيف 6 فتيات لاجئات في لبنان، كان يتم استغلالهنّ وإجبارهنّ على ممارسة الجنس، حيث كان يتم حجز جوازات سفرهنّ للضغط عليهنّ.

وبحسب القوى الامنية أودعوا الفتيات في مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب للتوسع بالتحقيق معهم، بناء على إشارة القضاء المختص.

إلى متى ستبقى اللاجئات في لبنان عرضة للاستغلال؟ إلى متى ستبقى القوانين سيف مسلّط على المُتَاجَر بهنّ جنسياً بدل من حمايتهنّ؟

شاهد أيضاً

تعديل قانون حماية النساء وأفراد الأسرة من العنف: الآداب العامة التي تحجب روابط الاستغلال

أعلن مكتب المجلس النيابي عن انعقاد جلسة تشريعية يوم 21/12/2020 بجدول أعمال يضمّ 70 بنداً. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *