30 ألف لبنانية مصابة بسرطان الثدي لا يجدن أدوية علاجهنّ!

وكأن معاناة الإصابة بسرطان الثدي لا تكفيهنّ حتى تأتي معاناة جديدة تتمثل في عدم وجود الأدوية التي يحتاجونها في بلدهن، حيث المفترض أن يتلقين الحماية والرعاية الصحية ويشعرن بالأمان.

إنها حال 40 ألف لبنانية تعاني من سرطان الثدي،ألقت الأزمة الاقتصادية في البلاد بثقلها عليهنّ، وهو ما أفاد به رئيس الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي، الدكتور ناجي الصغير، في بيان أصدره حول تلقي الجمعية اتصالات من المريضات وسائر أطباء السرطان في لبنان للاستفسار عن دواء تاموكسيفين في الصيدليات، موضحاً أن هذا الدواء هو من أدوية السرطان الأساسية على لائحة منظمة الصحة العالمية وهو يعطي لمرض السرطان الثدي للوقاية من عودة المرض، وكذلك للعلاج الهرموني للمرضى.

في الارقام، أشار الصغير إلى أن في لبنان ثمة 2500 حالة سرطان ثدي جديدة كل عام، علماً أنَّ إجمالي عدد الإصابات يصل إلى أكثر من 40 ألف مريضة، لافتاً إلى أنَّ 70% من المرضى يحتوي السرطان عندهن على مستقبلات الهرمونات النسائية ويحتاجون الى تاموكسيفين وإلى دواء أناستروزول أو ليتروزول لمدة خمس أو عشر سنوات، مشدداً على أن انقطاع تاموكسيفين وتلك الادوية يُعَرِّض صحةَ وحياة أكثر من 30 ألف مريضة للخطر، مناشداً المسؤولين في الدولة ومستوردي الأدوية ونقابة الصيادلة أن يعملوا على تأمين الأدوية بشكل عاجل وفوري.

عن admin

شاهد أيضاً

مصر: إعلاميات خلف القضبان والتهمة “إرهابيات”

ذكرنا تواتر اعتقال صحافيات في مصر بلحن الشيخ إمام في أغنيته الشهيرة “إتجمعوا العشاق في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *