نور عويس

جنسيتي حق لي ولأسرتي: آلية عودة اللبنانيين من الخارج لم تلحظ أسر النساء اللبنانيات

 وطنية – قالت حملة “جنسيتي حق لي ولأسرتي”، في بيان: “وافقت الحكومة اللبنانية على اقتراح اللجنة الوزارية الخاص بآلية عودة اللبنانيين من الخارج، في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء المنعقدة يوم الثلاثاء الفائت بحيث تم إقرار عودة المغتربين الراغبين في العودة نتيجة أزمة الوباء الذي يضرب العالم (“كوفيد19”)، بحيث تبدأ مراسم …

أكمل القراءة »

ما بين الطلاق والتفريق والمخالعة

يعتبر الطلاق حلاً لخلاف  ينشأ في الأسرة نتيجة الشقاق، لرفع الضرر عن أحد الزوجين الذي قد يصيبه من عدم التوافق والانسجام، وقد شرّع الطلاق في هذه الحالات رفعاً للضرر ومنعاً للظلم، فما الفرق بينه وبين التفريق؟ وبين المخالعة؟  يكون الطلاق بالإرادة المنفردة أي بإرادة الزوج دون الزوجة، وقد يكون رجعياً …

أكمل القراءة »

التبني وإزالة التحفظ

لقد عرف التبني كنظام لدى الشعوب الغابرة منذ القدم، وتبنته العديد من الدول المعاصرة، ووضعت له آليات تنظمه. لكن بعض الدول حرمته أو منعته، وأكدت على أنه لا يرتب أي أثر أو حكم له.  وقد كان التبني معروفاً لدى العرب في جاهليتهم، فقد تبنى الرسول زيد بن حارثة، وكان يدعى …

أكمل القراءة »

حقوق الطفل في القوانين السورية

للطفل في التطور الإنساني ارتباط عميق بالحركة الإنسانية، نظراً لما تمثّله الطفولة من امتداد عبر الزمن لفكر الإنسانية وحضارتها. وقد أكدت كلّ الحضارات والثقافات والديانات على ضرورة الاهتمام بالطفل ليكون مؤهلاً لحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه في المستقبل. ورغم أن منظومة الحقوق لا تقبل التجزئة، غير أن حقوق الطفل في …

أكمل القراءة »

هل تتساوى الواجبات مع الحقوق ويتحقق حلم المواطنة؟

مما لاشك فيه أن الحقوق والواجبات هما وجهان لعملة واحدة، تشكل في مجموعها مفهوم المواطنة. فممارسة المواطن لحقوقه، وواجبات الدولة تجاهه هي علاقة تبادلية، تفاعلية، تشاركية، توءمان لا ينفصل أحدهما عن الآخر، تُفترض هذه العلاقة المساواة بين الوطن والمواطن.  فالحرية لا تسير دون نظام، والنظام لا قيمة له دون حرية. …

أكمل القراءة »

هل إشراقات العلمانية السورية حلّ سياسيّ؟

تعرض السوريون، بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية والعرقية وآرائهم السياسية، لأبشع أنواع الانتهاكات الحقوقية، التي لايزال من غير الممكن تحديد مآلاتها الحقيقية، فاضمحلال الحل السياسي وغيابه هو أحد الأسباب الرئيسية في تدهور الأمن والسلم الأهلي وبالتالي اتساع رقعة العنف.ضمن هذا الإطار كان على المجتمع السوري أن يواكب قدر الإمكان الحل …

أكمل القراءة »

العدالة الانتقالية وإدراك المجتمعات لأهميتها

يقول هيغل في تفسير بحث الإنسان عن الحقيقة: (وسوف يظل البحث عن الحقيقة يوقظ حماسة الإنسان ونشاطه ما بقي فيه عرق ينبض وروح تشعر) فما بالك حين تبحث الضحية عن الحقيقة؟ لعل ذلك يختزل في الكثير من ثناياه فكرة العدالة الانتقالية ومجال اختصاصها ونطاق عملها…. تعرف العدالة الانتقالية بأنها مجموعة …

أكمل القراءة »

الاستقلال الاقتصادي للمرأة

يعد الاقتصاد قضيةً لا يمكن إنكارها بوصفه أحد مقومات بناء المجتمع، وللمال أثر كبير في بناء النفس البشرية، إنه وسيلة لدعم الإنسان وجانب من جوانب تطوير حياته، ولا فرق في كون هذا الفرد امرأة أو رجلاً، فالأسرة مؤسسة اجتماعية تربوية، والاقتصاد هو أحد دعاماتها وهي الأساس الأول لبناء الإنسان، بل …

أكمل القراءة »

هل يصح القول إن العنف يولد عنفاً؟

في الحروب والأزمات تستبدل بثقافة المحبة والتسامح ثقافة السلاح، يطفو القتال على السطح ويولد جيل جديد جُرّد من معظم اهتماماته البريئة والتفّ برداء العنف، وتكتسح ثقافة السلاح الإنسان، فالعنف ليس مجرّد أداة منفصلة يمكن أن تُستخدم تكتيكاً مؤقتاً في بعض الأحيان، بل ينطوي الأمر على أبعاد أخرى مختلفة تظهر بأشكال …

أكمل القراءة »